ودية الأخضر أمام المنتخب الفلسطيني -تقرير

منذ أكتوبر من عام 2012 والمنتخب السعودي لم يحقق أي فوز في مبارياته الودية الإعدادية، ومجموعها ثماني مباريات، وكان الفوز الأخير أمام الكونغو، وحينها تغلب الأخضر بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي أقيم بمدينة الأحساء، فيما خسر المنتخب السعودي في خمسة لقاءات أخرى.

اليوم يعود الأخضر لمبارياته الودية في المنطقة الشرقية، من خلال لقاء شقيقه الفلسطيني في آخر المباريات الودية، قبل انطلاق دورة كأس الخليج الثانية والعشرين في الرياض، وسيعمل المدرب الإسباني لوبيز كارو للوقوف على مستويات جميع لاعبيه قبل انطلاق المسابقة الخليجية، والتي تمثل هدفا رئيسا للأخضر ولاعبيه قبل خوض غمار المسابقة الأكبر، كأس الأمم الآسيوية.

لقاء السعودية وفلسطين يمثل الثالث دوليا، حيث فاز الأخضر في الدوحة بهدفين دون مقابل في بطولة غرب آسيا، ثم تعادل المنتخبان بهدفين لكلا الجانبين في جدة، ضمن مسابقة كأس العرب، واليوم يبحث الأخضر عن بلوغ المستوى الفني اللازم لنيل لقب (خليجي اثنين وعشرين) فيما يعمل منتخب فلسطين هو الآخر للوقوف على مستويات لاعبيه قبل انطلاق كأس آسيا.