أنشيلوتي: ريال مدريد سيصل إلى نهائي دوري الأبطال إذا لعب كما لعب أمام بلنسية

(د ب أ)- أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد الأسباني أن فريقه يمكنه التأهل إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا إذا ما لعب بنفس الشكل الذي لعب به أمام بلنسية أمس السبت في الدوري الأسباني رغم سقوطه في فخ التعادل 2 – 2 وتضاؤل حظوظه في الفوز بلقب المسابقة هذا الموسم.

وقال أنشيلوتي عقب مباراة أمس وبوجه غلب على قسماته الجدية الشديدة بعد أن أصبح ريال مدريد متأخرا بفارق أربع نقاط عن المتصدر برشلونة: “الأمر أصبح أكثر تعقيدا ولكننا سنستمر .. لازال أمامنا مباراتين وعلينا أن نفوز بهما”.

وأضاف أنشيلوتي الذي بات يصب تركيزه بشكل أكبر على مباراة العودة للدور قبل النهائي لدوري الأبطال أمام يوفنتوس الإيطالي: “ولكن يعترينا شعور جيد بالنسبة لمباراة الأربعاء إذا لعبنا بهذا الشكل”.

ويتعين على ريال مدريد تعويض خسارته (2 – 1) في مباراة الذهاب أمام يوفنتوس إذا ما أراد الوصول إلى نهائي البطولة الأوروبية التي توج بلقبها العام الماضي.

وتابع أنشيلوتي، الذي بدا محبطا للغاية رغم رسالة التفاؤل الذي حاول أن يرسلها من خلال حديثه: “نشعر بخيبة أمل لهذه النتيجة ولكن زادت ثقتنا بأنفسنا بفضل الأداء الذي قدمه الفريق في المباراة .. لقد قدموا كل شيء وهم يعلمون أنهم بهذه الطريقة يمكنهم الوصول إلى النهائي”.

وأردف المدرب الإيطالي المخضرم قائلا: “علينا أن يكون لدينا حافز إيجابي وأن نثمن الأشياء الجيدة التي قمنا بها وأن نأخذ في اعتبارنا أيضا الأخطاء التي كلفتنا ثمنا باهظا وأن نتمتع بعد ذلك بالهدوء اللازم والثقة باننا إذا لعبنا بهذا الشكل سيكون لدينا فرصا كبيرة للوصول إلى النهائي”.

واعترف أنشيلوتي أن الأخطاء التي ارتكبها فريقه أمام بلنسية أضرت كثيرا بريال مدريد، إلا انه أشاد في الوقت نفسه بكفاح لاعبيه الذين لم يستسلموا لنتيجة 2 – صفر التي انتهت بها أحداث الشوط الأول.

واختتم أنشيلوتي حديثه قائلا: “النتيجة ليست جيدة ولكن الأداء في المباراة كان مغايرا .. لقد كافحنا وأضعنا ثلاث فرص محققة بالإضافة إلى إهدار ضربة جزاء .. كافحنا حتى النهاية ولكن أحيانا لا يكون هذا كافيا”.