الوليد بن طلال و عبدالرحمن بن مساعد

الوليد بن طلال يستقبل رئيس الهلال و يناقش معه أوضاع النادي

تناول الأمير الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة،  مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال، العديد من المواضيع المهمة في مسيرة النادي العاصمي الأزرق، على كافة الأصعدة والمستويات .مؤكدا على ضرورة دعم الرياضة والرياضيين وتطوير الأندية في المملكة، وتشجيعها لتحتضن أكبر عدد ممكن من الشباب، لصقل مهاراتهم الرياضية واستثمار أوقاتهم في أنشطة مفيدة.

 حيث قدم رئيس الهلال شكره للأمير الوليد بن طلال، على دعمه المادي والمعنوي وتشجيعه المتواصل لنادي الهلال بشكل خاص، وللأندية والاتحادات الرياضية في السعودية، وعلى دعمه المستمر للرياضة والرياضيين. مبيناً أن هذه الرعاية الكريمة من قبل الأمير الوليد تمثل استمراراً للدعم والرعاية التي يوليها سموه للرياضة والرياضيين، والتي حظيت منذ أكثر من عقد من الزمان باهتمامه من خلال تقديم مكافآت تشجيعية لأبطالها محلياً واقليمياً.

 وأشار البيان الصادر من نادي الهلال عبر موقعه الرسمي، إلى دعم الأمير الوليد في عدة مناسبات منها دعمه السخي  بعشرة ملايين ريال سعودي (بواقع مليونين ونصف المليون ريال سعودي سنوياً للمواسم الأربعة القادمة)، وقدم الأمير الوليد عشرين ألف ريال لكل لاعب والجهاز الفني لفريق الهلال ونادي الاتحاد؛ وذلك بمناسبة صعود الفريقين لربع نهائي دوري أبطال آسيا، كما قدّم الأمير الوليد مليون ريال لنادي الهلال بمناسبة عودة التنافس القوي في دوري جميل مع الغريم التاريخي النصر ، وأهدى الأمير الوليد سيارتي “بنتلي” للمدرب سامي الجابر؛ لجهوده المبذولة لنادي الهلال والرياضة السعودية.