سواريز

سواريز يتواصل مع أحد المصابين بالسرطان لدعمه معنويا

(د ب أ)- فاجأ الأوروجواياني لويس سواريز نجم هجوم برشلونة الأسباني أحد الفتيان في بلاده يعاني من مرض السرطان وقام بالتواصل معه عن طريق تكنولوجيا “الفيديو كونفرانس”.

وقام سواريز خلال المحادثة التي استمرت ثلاث دقائق أمس الثلاثاء، بالإعراب عن ثقته لماتيو صاحب الـ 15 عاما بأنه سيتعافى إذا ما اتبع تعليمات الأطباء بدقة.

ووعد سواريز بأن يهدي قميصه الذي يرتديه في برشلونة إلى ماتيو الذي يعتبر أحد مشجعي الفريق الكتالوني ويعد سواريز لاعبه المفضل.

وتم نقل ماتيو إلى إحدى العيادات بعد أن أكد له الأطباء أنهم سيتواصلون مع أحد الأطباء الأسبان للوقوف على رأيه عن الحالة المرضية التي يعاني منها.

وما لبث الأطباء أن وضعوا الفتى الصغير أمام إحدى شاشات الحاسوب التي كانت لا تزال معتمة حتى بدأ يسمع صوت سواريز يتردد بلكنة أسبانية مصطنعة.

وعندما تم تشغيل شاشة الحاسوب، فوجئ ماتيو بأن من يحدثه هو اللاعب الأوروجواياني الكبير، الذي توجه إليه بالشكر والامتنان لتصرفه الرائع كما وعده بأن يمتثل إلى تعليمات الأطباء من أجل أن يتعافى سريعا. 

ويعتبر سواريز الراعي الرسمي لمؤسسة بيريز سكريميني في أوروجواي التي تقدم خدمات علاج أمراض سرطان الدم لصالح سكان منطقة بيريرا روسيل بالعاصمة مونتفيديو.