الحظ و التحكيم .. يقفان عثرة بين الهلال و آسيا

انتهى الحلم الآسيوي بخسارة الهلال لقب دوري ابطال آسيا .. الهلال و الذي تسيد مباراتي الذهاب و الإياب و امتلك الكرة طوال شوطي المباراة و شكل ضغط كبيرعلى مرمى ويسترون سيدني الاسترالي منذ بداية المباراة حتى نهايتها إلا أن الحظ عاند الهلاليين طوال مجريات المباراة .

محاولات العابد و سالم الدوسري و نيفيز لم يكتب لها النجاح .. و العديد من الفرص الخطرة لم يستغلها الزعيم لإحراز هدف التعادل لينتهي الشوط الاول بتعادل سلبي للفريقين .

شوط ثاني يعكس واقع الشوط الاول فرص خطرة .. إمتلاك و سيطرة هلالية كبيرة الا ان الهلال لم يوفق في إحراز هدف التعادل .

ياسر القحطاني اهدر فرصة التعادل مرتين .. وسط غياب تام لزميله ناصر الشمراني الذي لم يحضر الا برأسية لم تسكن الشباك وسط إستبسال حارس ويسترون سدني و الذي ذاد عن مرماة طوال المباراة بشراسة .

ليأتي الدور على سلمان الفرج في أخطر فرص المباراة و التي تصدها لها حارس ويسترون سيدني ليستمر مسلسل ضياع الفرص السهله على الهلال .

إضافة إلى مساهمة الحكم الياباني نيشيمورا مساهمة كبيرة في خسارة الهلال للقب الاسيوي بعدم إحتسابة لركلتي جزاء صحيحة على مدار شوطي المباراة .

و رغم تدخلات مدرب الهلال ريجي كامب في الشوط الثاني لم تتغير نتيجة المباراة و أستمر الضغط الهلالي حتى صافرة النهاية ليتوج ويسترن سدني ببطولة دوري آبطال آسيا لهذا الموسم .