الفروسية السعودية تسيطر على ذهب الأمم الأوروبية‎

سيطرت الفروسية السعودية بجيادها الأصيلة وإنتاجها على ذهب بطولة الأمم الأوروبية التي اختتمت  أمس (الأحد) في ساحة مركز الفروسية بـ”ازيلهوف” في بلجيكا وسط مشاركة العديد من المرابط العالمية التي حضرت للتباهي بجمال خيولها وانتزاع مراكز المقدمة.

وكان لمربطي عذبة العائد للأمير عبدالعزيز بن أحمد، و”المعود” العائد لأبناء عبدالله بن معود السبيعي كلمة عززت من قيمة الفروسية السعودية واتساع دائرة انجازاتها على المستوى الدولي ، إذ حقق مربط عذبة ذهبية المهرات (عمر عام إلى ثلاثة أعوام) عبر المهرة “باياسولا”، مواصلاً تفوقه الدولي ، فيما اقتنص مربط المعود ثلاث ميداليات ذهبية عن طريق “منيرة جي” بنت الفحل “ايمرالد” العائدة ملكيته لمربط المعود، والتي فازت بذهبية المهرات لأعمار عام واحد ، ونال البطل المهر “جلادو” بن الفحل”ايمرالد” بذهبية الأمهار، لتكمل الفرس “بريميرا” مسيرة الذهب في البطولة بالحصول على الميدالية الذهبية في فئة الأفراس.

  ولم تتوقف النجاحات السعودية عند هذا الحد انما تجاوزته إلى تحقيق “باياسولا” لأعلى الدرجات وجائزة أجمل رأس و”منيرة” بنت “ايمرالد” لجائزة أجمل رأس في المهرات، وتفوق البطل المهر “جلادو” بجائزة أجمل رأس للأمهار في البطولة، فيما حصلت الفرس”بريميرا” على جائزة أجمل رأس في فئة الأفراس.

من جهته عبر مالك مربط “المعود” سعد بن معود السبيعي عن سعادته بهذه الانجازات الكبيرة والمتنوعة وقال: “فرحتنا مضاعفة ليس لأن مربط المعود انتزع النصيب الأكبر من الذهب في بطولة الأمم الأوروبية ، ولكن لأن علم السعودية ارتفع ورفرف عالياً مرات عدة في هذا المحفل الكبير، متبوعا بالسلام الملكي الذي عزف أكثر من مرة على وقع التتويج بأربع بطولات حصدتها الفروسية السعودية التي تفخر أن خلفها فارس متمكن ورجل داعم لها وغيوراً عليها وحريصاً على تألقها عالمياً هو الوالد القائد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ الذي نتشرف بأن نهدي له هذه الانجازات ، فهذا الرجل الفارس هو من صنع القيمة وأوجد للخيل المكانة، ودعمها حتى توشحت بأعلى الأوسمة والبطولات والجوائز”.

وأضاف: “أي غيور على سمعة بلدة لا يهمه من يفوز بالمركز الأول، المهم أن يسجل الانتصار باسم المملكة العربية السعودية ، وهذا ما نضعه نصب أعيننا دائماً كملاك مرابط وعشاق لهذه الرياضة النبيلة ، والحمد لله اننا في مربط المعود حققنا مع بقية المرابط السعودية الكثير من الانجازات باسم الوطن الغالي ، وهذا فخر لنا جميعاً ، وأعتقد أنك عندما تواجه أقوى المرابط الاوروبية والدولية بخيولها وإنتاجها وتفوز بأكثر من نصف الجوائز في بطولة كبيرة فهذا يعني أنك تسير في الاتجاه الصحيح وأنك ليس فارساً من خلال ممارسة هذه الهواية ، إنما فارساً في أخلاقك وتخطيطك وطموحك وتقديرك لقيمة تمثيل بلدك في مثل هذه المحافل ، وبمشيئة الله يستمر توهج الفروسية السعودية في جميع المحافل العالمية”.

unnamed (1) unnamed (2) unnamed (3) unnamed