ريال مدريد في مواجهة قوية أمام ليفربول .. و يوفينتوس يسعى لاقتناص الصدارة

ثلاثةُ أيامٍ فقط تفصلُ بين معركتيْن للنادي الملكي ريـال مدريد، فالفريقُ سيواجهُ اليومَ نظيرَه الإنجليزيَّ ليفربول أوروبياً، وعينُه الأخرى على كلاسيكو السبت أمام برشلونة، ما يضعُ المدربَ الإيطاليَّ كارلو أنشيلوتي أمام اختبارٍ صعب، لا بدَّ فيه من وضعِ التكتيكِ الأمثلِ للمباراتيْن، بل والارتقاءِ بالمستوى الفنيِّ إلى أقصى مراحلِه لضمانِ التأهلِ أوروبيا، وردِّ بعضٍ من الديْنِ للنادي الكاتالوني محليا.

ريـال مدريد سيدخلُ مواجهةَ ليفربول برصيدِ ستِّ نقاطٍ جعلته متصدرا للمجموعةِ الثانيةِ ومن خلفِه صاحبُ الأرض، وتفوّقُ الملكي سيمنحُ بازل السويسريَّ أملَ وصافةِ المجموعة، حالَ نجاحِه في اقتلاعِ ثلاثِ نقاطٍ من المغمورِ لودوغورتيش البلغاري.

المجموعةُ الأوروبيةُ الأولى، ستشهدُ مباراتيْن لفكِّ الارتباكِ بين الفُرقِ الأربعةِ التي تحملُ ذاتَ الرصيدِ من النقاط، ويتوزعُ ترتيبُها بفارقِ الأهداف، إذ يسعى يوفنتوس للانفرادِ بالصدارةِ عندما يحلُّ ضيفا على أولمبياكوس اليوناني، كما يعدُّ الحلمُ ذاتُه مشروعا لأتلتيكو مدريد الذي يعملُ على استدراجِ الفريقِ السويديِّ مالمو على أرضِ ملعبِ فيسنتي كالديرون في العاصمةِ الإسبانيةِ مدريد.

ملاعبُ أوروبا ستشهدُ أربعَ مبارياتٍ أخرى، يستضيفُ فيها موناكو الفرنسيُّ نظيرَه بنفيكا البرتغالي، ويحلُّ زينت سان بيترسبورغ الروسي، ضيفا على بايرليفركوزن الألماني، ويأملُ بوروسيا دورتموند الألماني في الخروجِ من دائرةِ الخسائرِ المحليةِ لانتصارٍ أوروبيٍّ على حسابِ غلطة سراي التركي، فيما سيدخلُ الفريقُ الإنجليزيُّ آرسنال مَهمةً محفوفةً بالمخاطرِ أمام أندرلخت البلجيكي، ضمن منافساتِ المجموعةِ الأوروبيةِ الرابعة.