تغريم فيرونا 50 ألف يورو وغلق قطاع من مدرجاته بسبب عنصرية الجماهير

 أعلن رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم الثلاثاء أنها فرضت غرامة مالية قدرها 50 ألف يورو (8ر63 ألف دولار) على نادي فيرونا إضافة لغلق أحد القطاعات في مدرجات الاستاد بالمباراة المقبلة على ملعبه وذلك بسبب عنصرية مشجعيه ضد اللاعب الغاني علي سولاي مونتاري نجم خط وسط ميلان خلال مباراة الفريقين بالدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع.

ووجه نحو ثلاثة آلاف من مشجعي فيرونا هتافات وإهانات عنصرية لمونتاري خلال المباراة التي فاز فيها ميلان 3/1 على استاد “بينتيجودي” أمس الأول الأحد.

وكانت جماهير فيرونا استهدفت أيضا اللاعب الكولومبي بابلو أرميرو نجم نابولي في آخر مباراة لفيرونا بالدوري في الموسم الماذي ولكن العقوبات التي فرضت على النادي أوقفت.

ويخوض فيرونا مباراته أمام ضيفه لاتسيو في 30 تشرين أول/أكتوبر الحالي دون فتح القطاع الجنوبي من مدرجات الاستاد.

كما فرضت الرابطة غرامة مالية قدرها 30 ألف يورو على نادي انتر ميلان بسبب الهتافات العنصرية لجماهيره تجاه مشجعي نابولي خلال مباراة الفريقين أمس الأول أيضا إضافة لتوجيه أضواء الليزر تجاه حكم المباراة وتجاه البرازيلي رافاييل كابرال حارس مرمى نابولي.