يوفنتوس

يوفنتوس يسعى لمواصلة التحليق في الصدارة أمام تورينو.. وصدام قوي بين نابولي وسامبدوريا بالدوري الإيطالي

(د ب أ)- يسعى يوفنتوس لمواصلة التحليق بعيدا في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم والاقتراب خطوة جديدة من التتويج رسميا باللقب والاحتفاظ به للموسم الرابع على التوالي عندما يحل ضيفا على جاره اللدود تورينو في ديربي المدينة الإيطالية ضمن المرحلة الثانية والثلاثين للمسابقة بعد غد الأحد.

وربما تبدأ جماهير يوفنتوس في الاحتفال رسميا بالتتويج باللقب في هذه المرحلة حال فوز الفريق على تورينو وخسارة لاتسيو وروما، اللذين يحتلان المركزين الثاني والثالث، أمام كييفو وإنتر على الترتيب، حيث سيصبح الفارق حينئذ 18 نقطة لمصلحة يوفنتوس قبل نهاية البطولة بست مراحل، وفي ظل تفوق الفريق في المواجهات المباشرة على لاتسيو وروما فإنه سيتوج رسميا بالبطولة.

وقال ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس عقب تأهل فريقه إلى الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا “يتعين علينا الآن حصد النقاط المتبقية لنا في الدوري من أجل الفوز باللقب في أسرع وقت ممكن”.

وكان يوفنتوس قد تأهل إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ 12 عاما عقب تعادله سلبيا مع مضيفه موناكو الفرنسي في إياب دور الثمانية للمسابقة أول أمس الأربعاء، مستفيدا من فوزه 1/ صفر في مباراة الذهاب التي جرت بملعبه.

واتفقت جميع الصحف الإيطالية أمس الخميس على أن تأهل يوفنتوس إلى قبل النهائي جاء “بشق الأنفس”، لاسيما وأن الفريق بالغ كثيرا في الاهتمام بالتنظيم الدفاعي أمام نظيره الفرنسي لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وكتبت صحيفة (لاريبوبليكا) الإيطالية “يوفنتوس السييء – نتيجة المباراة فقط هي التي أنقذته”.

ويأمل تورينو في استغلال حالة الإرهاق التي ربما يعاني منها لاعبو يوفنتوس، في ظل سعيه لإنعاش آماله في انتزاع إحدى البطاقات المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، حيث يحتل حاليا المركز الثامن بترتيب المسابقة، برصيد 44 نقطة، متأخرا بفارق ست نقاط فقط عن المركز الخامس المؤهل للبطولة الأوروبية، كما يسعى أيضا لمصالحة جماهيره التي شعرت بالإحباط عقب تعادله المخيب 1/1 مع مضيفه ساسولو في المرحلة الماضية.

وصرح السويدي أليكس فارنيرود لاعب وسط تورينو “ينبغي علينا العمل بشكل أفضل، وسنحاول القيام بذلك من أجل أن نكون مستعدين للديربي يوم الأحد. إن يوفنتوس فريق جيد للغاية، ولكن إذا لعبنا بالشكل الذي نعرفه، سيكون بمقدورنا حصد النقاط الثلاث”.

ويرغب نابولي، صاحب المركز الرابع برصيد 53 نقطة، وسامبدوريا، الذي يحتل المركز الخامس، والمتأخر عنه بفارق ثلاث نقاط، في تعزيز حظوظهما نحو التأهل إلى الدوري الأوروبي عندما يلتقيان بعد غد الأحد على ملعب سان باولو بمدينة نابولي، بينما يحاول فيورنتينا، صاحب المركز السادس برصيد 49 نقطة، مواصلة مطاردتهما عندما يستضيف كالياري في نفس اليوم.

ويطمح سامبدوريا في إعادة البسمة إلى شفاه محبيه عقب تعادله المفاجيء بدون أهداف مع ضيفه تشيزينا المتواضع في المرحلة السابقة، ولكنه لا يتوقع أن يصاب لاعبو نابولي بالتعب بعدما خاضوا مباراة العودة في دور الثمانية بالدوري الأوروبي أمام فولفسبورج الألماني أمس الخميس.

وشدد إيدير مهاجم سامبدوريا على صعوبة المواجهة أمام نابولي حيث قال “ستكون المباراة قوية وصعبة للغاية، إنهم يقدمون موسما عظيما بالفعل، ولكننا تغلبنا على روما خارج ملعبنا (2/ صفر في منتصف آذار/مارس الماضي)، ويمكننا تكرار ذلك في سان باولو.

أضاف مهاجم سامبدوريا “إن رافاييل بينيتيز (مدرب نابولي) يعد أحد أقوى المدربين الذين يعتمدون على الأسلوب الهجومي في الدوري الإيطالي، ولكننا بارعون في تنفيذ الهجمة المرتدة”.

ويتطلع لاتسيو وروما لحصد النقاط في ظل رغبتهما في الحصول على المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى مرحلة المجموعات بدوري الأبطال.

ويواجه روما مهمة صعبة للغاية عندما يخرج لملاقاة إنتر غدا السبت، بينما يلتقي لاتسيو مع ضيفه كييفو بعد غد الأحد.

وتفتتح مباريات المرحلة بلقاء أودينيزي مع ضيفه ميلان غدا السبت، فيما يلتقي أتالانتا مع إمبولي، وجنوه مع تشيزينا، وفيرونا مع ساسولو، وبارما مع باليرمو بعد غد الأحد.