الهلال يقهر الأوزبك ويتأهل بجدارة.. و”أهلي” نار يحول الخسارة لانتصار

كتابة: محمد الصايم

أداء: هيثم الهملان

خطف الأهلي إحدى بطاقتي العبور لدور الستة عشر من دوري أبطال آسيا عن المجموعة الرابعة، بعدما قلب تأخره أمام ضيفه الأهلي الإماراتي إلى فوز متأخر بهدفين مقابل هدف، وبذات النتيجة فاز الهلال على لوكوموتيف الأوزبكي، ليعلن الأزرق تأهله الآسيوي من طشقند.

خرج الأهلي من عنق الزجاجة، وأدرك فوزا متأخرا على ضيفه الأهلي الإماراتي بهدفين مقابل هدف، في الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا، ليضرب الأهلي عصفورين بحجر الفوز، وهما الاحتفاظ بصدارة المجموعة القارية الرابعة، وخطف بطاقة التأهل الأولى، بالإضافة إلى تلافي أول هزيمة على الصعيد الآسيوي لهذا الموسم. الضيف الإماراتي تقدم بعد ربع ساعة فقط عبر اختراق ناجح نفذه البرازيلي إيفرتون، فيما جاء التعديل الأهلاوي عن طريق رأسية مهند عسيري، وجاء الحسم الأهلاوي بتسديدة لا تصد ولا ترد، بطلها المحترف البرازيلي برونو سيزار.

الأهلي السعودي رفع رصيده إلى إحدى عشرة نقطة في الصدارة والجدارة، وبثلاث حالات فوز وتعادلين ودون خسارة، ومن خلفه ناساف الأوزبكي بسبع نقاط، فيما بقي الأهلي الإماراتي في مركزه الثالث بخمس نقاط، ومن خلفه تراكتور الإيراني بنقاطه الأربع.

وفي المجموعة الآسيوية الثالثة، خطف الهلال والسد بطاقتي العبور إلى دور الستة عشر، فيما تأجل الحسم على صدارة المجموعة والوصافة إلى الجولة الأخيرة، والتي تضع السد ضيفا على الأزرق في الرياض، إذ جمع الفريقان عشر نقاط بالتمام والكمال، وفارق الأهداف يصب في صالح الأزرق، فيما تضع المواجهات المباشرة الفريق القطري في المقدمة.

الهلال حقق فوزا قويا على لوكوموتيف الأوزبكي على أرضه وبين جماهيره، وبهدفين مقابل هدف، وجاء الهدفان عن طريق نواف العابد وعبدالله الزوري، ليعود الفريق من طشقند بتذكرة العبور إلى دور الستة عشر. أما السد، فقط اكتفى بهدف وحيد أمام ضيفه فولاذ الإيراني، لكن الهدف كان كافيا للعبور، وترك الفريقين الإيراني والأوزبكي خارج الحسابات في الجولة الآسيوية الأخيرة.