تشيلسي يقهر الظروف الصعبة بفوز ثمين على مانشستر يونايتد ويحكم قبضته على الدوري الإنجليزي

(د ب أ)- أحكم تشيلسي قبضته بشكل كبير على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم اثر فوزه الثمين 1/صفر اليوم السبت على ضيفه مانشستر يونايتد في المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة ليقطع الفريق شوطا هائلا نحو استعادة لقب البطولة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 76 نقطة ليعزز موقعه في الصدار موسعا الفارق مع أرسنال صاحب المركز الثاني إلى عشر نقاط بعد 32 مباراة لكل منهما وتتبقى لكل منهما مباراة مؤجلة فيما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 65 نقطة في المركز الثالث.

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة القفز إلى المركز الثاني مؤقتا حيث يغيب أرسنال عن مباريات هذه المرحلة بسبب مباراته اليوم أمام ريدينج في كأس إنجلترا علما بأن الهزيمة اليوم هي الأولى ليونايتد بعد ستة انتصارات متتالية.

وسجل البلجيكي إيدن هازارد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38 ليتغلب تشيلسي بهذا على غياب عدد من عناصره الأساسية للإصابات ومنه المهاجم الأسباني دييجو كوستا ويحقق الفريق فوزا ثمينا للغاية اقترب به كثيرا من لقب المسابقة علما بأنه الفوز الرابع على التوالي للفريق في البطولة.

ورغم الحذر الدفاعي الشديد من الفريقين في الدقائق الأولى من المباراة ، سنحت الفرصة الخطيرة الأولى لمانشستر يونايتد في الدقيقة الرابعة اثر هجمة سريعة وانطلاقة رائعة من لوك شو في الناحية اليسرى حتى اخترق منطقة الجزاء بمحاذاة خط النهاية ومرر الكرة خلفية إلى واين روني على حدود منطقة الجزاء ليسددها روني قوية ولكن بجوار القائم الايمن لمرمى تشيلسي.

ورد تشيلسي بهجمة سريعة في الدقيقة الثامنة وصلت منها الكرة إلى إيدن هازارد في الناحية اليسرى ليمررها بدوره إلى الأسباني سيسك فابريجاس داخل منطقة الجزاء ولكن الدفاع ضغط عليه ليفشل في تسديد الكرة كما تصدى الحارس لتمريرته وأخرج الكرة لركنية لم تستغل جيدا.

وسدد بادي ماكنير كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 13 لترتطم بقدم المدافع المخضرم جون تيري وتخرج إلى ركنية على يمين حارس تشيلسي لكن مانشستر يونايتد لم يستغلها جيدا.

بمرور الوقت ، مالت الكفة لصالح مانشستر يونايتد الذي حاصر تشيلسي في منطقة الجزاء معظم الوقت ولكن دون أن ينجح في هز الشباك كما شكلت مرتدات تشيلسي السريعة بعض الخطورة ولكنها لم تسفر عن شيء أيضا.

ولكن تشيلسي استعاد اتزانه سريعا وعاد لمبادلة ضيفه الهجوم ، وشهدت الدقيقة 31 هجمة خطيرة لتشيلسي انتهت بتمريرة عرضية لعبها الأسباني سيزار أزبيليكويتا من الناحية اليسرى ولكن مواطنه ديفيد دي خيا كان لها بالمرصاد حيث التقط الكرة ببراعة ليقضي على خطورة هذه الهجمة.

واضطر دي خيا إلى التقدم حتى حدود منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمام هازارد بعد تمريرة لعبها الإيفواري المخضرم ديدييه دروجبا من الناحية اليمنى ولمس دي خيا الكرة بيده خارج المنطقة ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وأسفرت هجمات تشيلسي عن هدف التقدم للفريق عن طريق هازارد في الدقيقة 38 .

وجاء الهدف عندما قطع لاعبو تشيلسي الكرة من مانشستر يونايتد على خط منتصف الملعب ليمرر فابريجاس الكرة سريعة إلى أوسكار الذي لعبها بلمسة سحرية إلى هازارد المندفع خارج المنطقة حيث تقدم سريعا بالكرة ولعبها من داخل المنطقة زاحفة بين قدمي الحارس دي خيا إلى داخل المرمى قبل أن يلحق به الدفاع.

وكثف مانشستر يونايتد هجومه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بغية تسجيل هدف التعادل وكاد يحقق هذا قبل نهاية الشوط اثر هجمة منظمة للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع وصلت منها الكرة إلى الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا خلف مدافعي تشيلسي ولكن البلجيكي تيبوت كورتوا حارس تشيلسي ضغط عليه وتصدى لهذه الفرصة ببراعة لينتهي الشوط بتقدم تشيلسي بهدف نظيف.

واستأنف مانشستر يونايتد محاولاته الهجومية في الشوط الثاني ولكن ظلت الخطورة الأكبر لصالح تشيلسي الذي كاد يسجل الهدف الثاني له في الدقيقة 54 اثر هجمة سريعة قادها دروجبا واخترق بها منطقة الجزاء في حراسة الدفاع ثم لعبها لترتطم بقدم أحد المدافعين وتذهب ساقطة من فوق الحارس وحاول هازارد تحويلها إلى داخل المرمى ولكنها ارتدت من العارضة لتضيع الفرصة الخطيرة.

ونال برانيسلاف إيفانوفيتش لاعب تشيلسي إنذارا في الدقيقة 57 للخشونة مع لوك شو وسط صحوة هجومية لمانشستر يونايتد كما نال أوسكار لاعب تشيلسي إنذارا في الدقيقة 63 للخشونة مع أندير هيريرا.

وسدد روني كرة خطيرة في الدقيقة 64 ولكن الكرة خرجت إلى ركنية لم تستغل جيدا كما سدد روني كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68 ولكن كورتوا تحلى باليقظة وأمسك الكرة على مرتين.

وأجرى الهولندي لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 70 بنزول الأرجنتيني آنخل دي ماريا وعدنان يانوزاي بدلا من أشلي يونج والأسباني خوان ماتا على الترتيب.

وعاند الحظ فالكاو في الدقيقة 77 عندما وصلت الكرة إليه في الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء تشيلسي ليتقدم بها قليلا ويسددها قوية في اتجاه الزاوية القريبة الضيقة ولكن الكرة ارتطمت بالقائم وخرجت إلى ضربة مرمى.

وكثف مانشستر يونايتد محاولاته الهجومية في الدقائق الأخيرة من المباراة بحثا عن هدف التعادل ولكن هجماته افتقدت للفاعلية المطلوبة وباءت جميعها بالفشل كما تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لأندير هيريرا عندما تعرض للعرقلة داخل منطقة جزاء تشيلسي في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة لينتهي اللقاء بعدها مباشرة بفوز تشيلسي 1/صفر.