حمد المالك: إعتذار ركاء عن رعاية دوري الأولى نهائي…والتجاهل سبب رئيسي

أكد نائب المدير العام لشركة ركاء القابضة حمد المالك، انسحابهم من رعاية دوري الدرجة الأولى نهائية ولا رجعة فيها، مشيرا إلى أنهم يعتبرون الشركة الأولى بالشرق الأوسط ترعى فرق دوري الدرجة الأولى، إضافة إلى مبادراتها الخيرية في تكريم اللاعبين وإقامة حفل تكريم الجوائز للاعبين في الموسمين السابقين.

وكشف المالك في حديثه أمسا لبرنامج “قووول” أن السبب الرئيسي في الاعتذار بعد مضي 6 جولات من الدوري عن رعاية دوري الأولى هو النقل التلفزيوني لهذا الموسم، الذي لم يحظ به أغلب المباريات، وتعذر نقل العديد منها، مشدداً على أن أحد أهداف الشركة في رعايتها لدوري الدرجة الأولى هو النقل التلفزيوني الذي يحقق انتشارا واسع وقد وصلتنا وعود حين توقيع العقد قبل موسمين بنقل 120 مباراة في الموسم، وأضاف: “القناة الرياضية خلال نقلها للدوري المواسم الماضية كانت تقدم برامج وتنقل كل المباريات، ويتم تغطيتها بشكل كامل وأسهمت في متابعة عالية للدوري، وكان النقل بشكل مختلف ومحفز للاستثمار فيه، ولكن تغير هذا الأمر مع بداية هذا الموسم، وتحدثنا مع المسؤولين بسبب تعذر نقل العديد من المباريات في الجولات الماضية، ووعدونا بتحسين الوضع ولكن دون جدوى، وتفهمنا بعض المواقف خلال الأسابيع الماضية ولكن لاحظنا انعدام نسبة المشاهدة للقنوات الرياضية.

وقال نائب المدير العام لشركة ركاء القابضة، أنهم تحدثوا ودياً مع رابطة دوري المحترفين منذ أسابيع للبحث عن راع آخر للفترة المقبلة، قبل أن يرفعوا خطابهم الرسمي أول من أمس في محاولة لتعديل ما يمكن تعديله ولكن دون جدوى، ليأتي بعد ذلك الخطاب الرسمي بالانسحاب من الرعاية.

وشدد المالك حول المسائل القانونية والشروط الجزائية في العقد المبرم بينهم وبين رابطة دوري المحترفين، قائلا العقد بالنسبة لنا كشركة ركاء واضح ولم نقرر الانسحاب من الرعاية إلا بعد مشورة اللجنة القانوينة للشركة التي تراجع العقود وننتظر الآن الرد من الرابطة خلال الأسبوعين القادمين.