نيمار وميسي

الصحافة البرازيلية: البرازيل فازت بالكلاسيكو لأن نيمار لعب أفضل من ميسي

أشادت الصحافة البرازيلية بالانتصار التاريخي الذي حققه منتخب البرازيل على غريمه التقليدي منتخب الأرجنتين بهدفين نظيفين في المباراة الودية التي جمعت البلدين أمس السبت في العاصمة الصينية بكين.

وقال الصحفي جوكا كفوري في عموده بجريدة “يو أو إل” البرازيلية عقب انتهاء اللقاء الذي استضافه ملعب نيدو دي باجارو في بكين : “إنه انتصار مدوي ومستحق”.

وأشار موقع “جازيتااسبورتيفا” إلى أن انتصار المنتخب البرازيلي على الأرجنتين في المباراة الأخيرة يعد الثالث على التوالي.

وأوضح الموقع الرياضي أن البرازيل تمكنت من خلال هذا الفوز من رفع رصيدها من الانتصارات في مباريات الكلاسيكو إلى 40 انتصارا مقابل 24 تعادلا و36 هزيمة.

وأبرزت صحيفة “جلوبو سبورت ” الدور الرائع الذي قام به دييجو تارديلي صاحب هدفي اللقاء في الدقيقتين 27 و63، كما أكدت أن تارديلي طغى بتألقه على النجمين ميسي ونيمار.

وذكرت الصحيفة البرازيلية: “نيمار وميسي توارا إلى الظل في وجود مهاجم أتلتيكو منيرو”.

وأشادت “جلوبو سبورت” بالحارس البرازيلي جيفرسون بعد نجاحه في التصدي لركلة الجزاء التي نفذها الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 39 من المباراة: “لا يهم إذا كان تنفيذ ركلة الجزاء سيئا .. التصدي لضربة جزاء ينفذها ميسي أمر له رونقه بالإضافة إلى أنه أفسد على حكم المباراة الصيني فان كي فرصة إفساد المباراة باحتساب ضربة جزاء لصالح دي ماريا”.

واحتفى الصحفي مينون بجريدة “يو أو إل” بفوز منتخب السامبا باللقاء الذي وضع ميسي ونيمار وجها لوجه كما أرجع جزء كبير من الفضل في هذا الانتصار إلى الأداء المتميز الذي ظهر عليه نيمار.

وقال: “البرازيل فازت على الأرجنتين لأن نيمار لعب أفضل من ميسي .. هذا اللاعب يكتب فصلا جديدا من التاريخ في كل مباراة يلعبها مع المنتخب”.