د.حافظ المدلج : إدارة الأزمات

كلما خرجت الرياضة السعودية من أزمة دخلت في أخرى دون إنهاء الأزمات السابقة التي يبقى أثرها كالجرح في الجبين تستمر آثاره عبر السنين، ولذلك أكتب اليوم عن “إدارة الأزمات” متيقناً أكثر من أي وقت مضى أنها أصبحت حاجة ملحة يجب استحداثها في الوسط الرياضي عاجلاً غير آجل، ويبقى السؤال حول مكانها في الرئاسة العامة لرعاية الشباب أم اللجنة الأولمبية أم الاتحاد السعودي لكرة القدم، ولعلنا نبدأ بتوصيف مهامها والهدف منها.

“إدارة الأزمات” معنية بالسيطرة على الأزمات التي تعصف برياضتنا والسيطرة عليها وتوجيهها بهدف تقليل الخسائر المترتبة عليها والتأكد من عدم تكرارها، على أن تتطور لمحاولة تجنب الأزمة والاستعداد الأفضل لها من خلال استقراء الاحتمالات المتوقعة والسيناريوهات البديلة للأزمة وحصر الإمكانات المادية والفنية والبشرية للاستعانة بها والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة وقت الأزمات، مع ضرورة إعداد خطط المواجهة وتعديلها حسب تقلبات الأزمة من خلال مركز إدارة المعلومات والاتصالات المعني بالتحليل والسيطرة التوجيه بالتعامل المتوازن مع الإعلام بما يخدم المصلحة العامة لإدارة الأزمة بوقت قياسي يضمن الوصول للهدف بأسرع الطرق من خلال تكامل الجهود بدلاً من تعارضها. كما ينتظر من “إدارة الأزمات” إعادة البناء والترتيب والاستفادة من الأزمات السابقة من خلال بناء وإصلاح الأضرار بعد تقديرها والوقوف على مواطن الخلل فيها وجدولة الأعمال حسب الأولويات، وتهيئة الأوضاع وشرح وجهات النظر وتعديل الصورة الذهنية لدى الرأي العام، مع إجراء الدراسات والبحوث والاستفادة من كنز المعلومات المتراكمة ووضع ضوابط عدم التكرار بدراسة الأسباب وتفاديها فلا يلدغ مؤمن من جحر مرتين، فقد آن الأوان لنتخلى عن “إدارة ردود الأفعال” التي تشبه تعاطي المهدئات دون البحث عن أسباب الألم والقضاء عليه من جذوره لضمان عدم تكراره، وذلك هو الهدف الأسمى من إنشاء “إدارة الأزمات”.

تغريدة tweet :

أسعدني خبر تمديد فترة معرض “الفهد روح القيادة” حتى السبت المقبل لتتاح الفرصة لمن لم يتمكن من زيارته بالأيام الماضية، ومن هذا المنبر أنصح جميع القراء الذين فاتتهم الفرصة بانتهاز هذا التمديد للتعرف على جانب هام من تاريخ المملكة العربية السعودية، لأن المعرض يحوي سرداً جميلاً لسيرة المغفور له بإذن الله “الملك فهد” وستبهركم تلك السيرة العطرة.. وعلى منصات “إدارة الأزمات” نلتقي.

نقلا عن الرياضية السعودية