صراع بين مهاجمي دوري جميل في سباق هدافي البطولة

لم يكتف دوري جميل هذا العام، بالتنافس الساخن بين الفرق على صدارة الترتيب حتى نهاية الجولة السابقة، بل إن هناك عراكا شديدا بين المهاجمين للظفر بلقب هداف البطولة.

التنافس المحموم، رغم أن الطريق مازال في أوله، ينبئ بمعركة ملتهبة في القادم من جولات في سباق صدارة الهدافين، والتي شهدت هذا الموسم، تراجعا كبيرا لناصر الشمراني، الرجل الأول في القائمة الموسم الماضي ،  وكذلك منافسه حينها مختار فلاتة.

(لعبة كراسي) موسيقية شهدتها قائمة الهدافين منذ الجولة الأولى بين السوري عمر السومة، مهاجم النادي الأهلي، الذي كسر كل التوقعات وانطلق نحو القمة بنهاية الجولة السادسة، بتسجيله سبعة أهداف تاركا المرتبة الثانية لمنافسه العائد من الإصابة نايف هزازي مهاجم الشباب، الذي يلاحقه بفارق هدف واحد فقط، بعد أن سجل ستة أهداف خلال الجولات الماضية.

لاعبان آخران دخلا على خط النار مع ثنائي المقدمة، واحتلا المرتبة الثالثة، أولهما الهداف المتميز محمد السهلاوي والذي استطاع تسجيل خمسة أهداف وبمعيته الضيف الجديد والشاب موسى الشمري، مهاجم العروبة بتسجيله للرقم ذاته.

اللاعبون الأجانب كان لهم نصيب في دخول السباق المحموم ولكن ببطء شديد، حيث احتل البولندي أدريان ميرزفيسكي لاعب النصر، والبرازيلي تياغو نيفيز، المركز الرابع بتسجيل كل منهما لأربعة أهداف فقط.

المواجهات الشخصية بين المهاجمين مازالت في بدايتها ، طريق طويل سيشهد تنافسا أكثر إثارة ، وقد تنقلب الطاولة بين جولة وأخرى في أي وقت ممكن، فمن سيكون كبير هدافي جميل في نسخته الثانية بنهاية الموسم الحالي؟