رئيس اتحاد ايطاليا

تصريحات “عنصرية” تتسب في إيقاف رئيس إتحاد إيطاليا

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الثلاثاء إيقاف كارلو تافيكيو رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة عن أنشطة يويفا لمدة ستة أشهر بسبب تصريحات عنصرية ادلى بها.

وذكر يويفا في بيان له “إن السيد تافيكيو لن يكون مؤهلا لأي منصب مسئول في أنشطة يويفا لمدة ستة أشهر بدءا من إعلان هذا القرار، وبالتالي فهو لن يشارك في الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم المقرر عقدها في 24 آذار/مارس المقبل”.

وطلب يويفا من تافيكيو /71 عاما/ “تنظيم فعالية خاصة في إيطاليا تهدف إلى زيادة الوعي والامتثال إلى مباديء قرار يويفا بعنوان كرة القدم الأوروبية متحدة ضد العنصرية”.

واتخذ يويفا إجراءات ضد تصريحات تافيكيو التي أدلى بها خلال حملته لرئاسة اتحاد الكرة الإيطالي في الصيف الماضي والتي اعتذر عنها فيما بعد قبل أن يتم انتخابه رئيسا للاتحاد منتصف آب/أغسطس الماضي.

وفي محاولة منه لانتقاد الاعتماد المفرط للأندية الإيطالية على اللاعبين الأجانب على حساب المواهب المحلية، قال تافيكيو في تصريحات مثيرة للجدل “في إنجلترا، يقومون بتعريف اللاعبين الوافدين فلا يتم السماح سوى للاعبين المحترفين باللعب.. أما نحن، فإننا نحصل في المقابل على أوبتي بوبا (اسم يشير للاعبين الأفارقة) الذي كان يأكل الموز في الماضي وبعدها أصبح فجأة لاعبا بالفريق الأول للاتسيو”.

وعلق تافيكيو على قرار عقوبته بالقول “لا ينبغي التعليق على القرارات، بل يجب احترامها”.

أضاف “لن يتغير أي شيء فيما يتعلق بمنصبي في اتحاد الكرة الإيطالي”.

وأعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن تافيكيو لا ينوي التقدم بطعن على عقوبة يويفا.

أضاف الاتحاد “إن تافيكيو قرر تجنب مواجهة طويلة الأمد بين يويفا والاتحاد الإيطالي والتي لا يمكن تسويتها إلا من قبل محكمة التحكيم الرياضية (كاس)”.