يوفنتوس

يوفنتوس يقهر روما بثلاثية مثيرة وينفرد بصدارة الدوري الإيطالي

انفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الأولى هذا الموسم بعدما حقق فوزا مثيرا ومستحقا 3/ 2 على ضيفه روما في قمة مباريات المرحلة السادسة للمسابقة اليوم الأحد بمدينة تورينو.

وأسفرت بقية مباريات المرحلة عن فوز إمبولي على باليرمو 3/ صفر وسامبدوريا على أتالانتا 1/ صفر ولاتسيو على ساسولو 3/ 2 وجنوه على بارما 2/ 1 .

وجاءت المباراة قمة في الإثارة والمتعة منذ الدقيقة الأولى، حيث تبادل الفريقان الهجمات وأضاعا الكثير من الفرص المحققة قبل أن يتقدم الأرجنتيني كارلوس تيفيز بالهدف الأول لمصلحة يوفنتوس في الدقيقة 27 عبر ركلة جزاء، بعدما لمست الركلة الحرة المباشرة التي نفذها اندريا بيرلو نجم يوفنتوس يد مايكون لاعب روما داخل منطقة الجزاء، قبل ان يضطر حكم المباراة لطرد رودي جارسيا المدير الفني لرومابعدما اعترض على احتساب الركلة .

ولم يستمر تقدم يوفنتوس كثيرا بعدما تعادل النجم المخضرم فرانشيسكو توتي لمصلحة روما في الدقيقة 32 عن طريق ركلة جزاء عقب تعرضه للإعاقة داخل منطقة الجزاء من قبل ستيفن ليشتستاينر، لاعب يوفنتوس .

وتواصلت الإثارة قبل انتهاء الشوط الأول، بعدما أحرز خوان إيتوربي الهدف الثاني لروما في الدقيقة 44 بعدما تلقى تمريرة بينية من جيرفينهو نجم المباراة انفرد على إثرها بالمرمى ليسددها مباشرة بقدمه اليسرى على يمين جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس المخضرم.

وسرعان ما استعاد يوفنتوس توازنه ليعود تيفيز لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني لفريق السيدة العجوز من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول بعدما تعرض نجم الفريق بول بوجبا للعرقلة داخل المنطقة، ليعزز تيفيز موقعه في صدارة هدافي المسابقة برصيد ستة أهداف.

وفي الشوط الثاني، تبارى لاعبو الفريقين في إهدار الفرص المحققة، قبل أن يحرز ليوناردو بونوتشي هدف الفوز القاتل ليوفنتوس قبل النهاية بأربع دقائق عبر تصويبة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء على يمين لوكاس سكورويسكي حارس مرمى روما.

وشهدت الدقائق الأخيرة عصبية شديدة من لاعبي الفريقين ليضطر كلا الفريقين للعب بعشرة لاعبين بعدما تم طرد كل من كوستاس مانولاس لاعب روما وألفارو موراتا نجم يوفنتوس.

وارتفع رصيد يوفنتوس بهذا الفوز إلى 18 نقطة ليحقق انتصاره السادس على التوالي محققا العلامة الكاملة، بينما توقف رصيد روما عند 15 نقطة بعدما تلقى خسارته الأولى هذا الموسم في المركز الثاني.

ويعد هذا الفوز هو الرابع والثمانين في تاريخ لقاءات يوفنتوس مع روما مقابل الخسارة في 42 مباراة والتعادل في 48 لقاء.

وفشل أودينيزي في المحافظة على سلسلة انتصاراته بعدما سقط في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه تشيزينا في المرحلة السادسة من المسابقة على ملعب الفريولي اليوم الأحد.

وتقدم البرتغالي برونو فيرنانديز لأودينيزي في الدقيقة 62، قبل أن يتعادل إيمانويل كاشيوني لمصلحة تشيزينا من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويعد هذا التعادل هو الأول لأودينيزي هذا الموسم مقابل أربعة انتصارات وخسارة واحدة، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في المركز الرابع.

وكان أودينيزي يأمل في الفوز في مباراته الرابعة على التوالي بعدما سبق له الفوز في المراحل الثلاثة الماضية على نابولي ولاتسيو وبارما.

في المقابل، حقق تشيزينيا بهذه النتيجة التعادل الثالث له هذا الموسم والثاني على التوالي ليرفع رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني عشر.

وعلى ملعب لويجي فيراريس، واصل سامبدوريا نتائجه الجيدة في المسابقة بعدما تغلب 1/ صفر على ضيفه أتالانتا.

وواصل مانولو جابياديني لاعب سامبدوريا هوايته في هز الشباك بعدما أحرز هدف الفريق الوحيد في الدقيقة 35 ليقود الفريق الذي توج باللقب عام 1991 لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة، علما بأن هذه هي المباراة الثانية على التوالي التي يهز فيها جابياديني الشباك بعدما أحرز هدف سامبدوريا الوحيد في مرمى جنوه في المرحلة الماضية.

وارتفع رصيد سامبدوريا بهذا الفوز إلى 14 نقطة في المركز الثالث، بعدما حقق فوزه الرابع هذا الموسم والثالث على التوالي مقابل تعادلين، فيما توقف رصيد أتالانتا عند أربع نقاط في المركز السابع عشر.

وتغلب إمبولي على باليرمو 3 / صفر في مواجهة بين فريقين متأهلين من الدرجة الثانية في وقت سابق اليوم السبت ليحقق فوزه الأول هذا الموسم.

وسجل ماسيمو ماكاروني ولورينتزو تونيللي ومانويل بوتشياريللي أهداف إمبولي الثلاثة ليرفع الفريق رصيده إلى ست نقاط من ست مباريات في المركز العاشر بترتيب الدوري الإيطالي. بينما تجمد رصيد باليرمو عند ثلاث نقاط في المركز الأخير بالمسابقة بالاشتراك مع بارما وساسولو.

وعلى الملعب الأولمبي بالعاصمة روما، حقق لاتسيو انتصاره الثالث هذا الموسم والثاني على التوالي بعدما تغلب بصعوبة 3/ 2 على ضيفه ساسولو.

وجاءت المباراة مليئة بالإثارة والندية والأهداف، حيث تقدم ستيفانو ماوري مبكرا لمصلحة لاتسيو في الدقيقة التاسعة، قبل أن يضيف زميله فيليب ديورديفيتش الهدف الثاني للاتسيو في الدقيقة 25.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى قلص دومينيكو بيراردي الفارق بعدما أحرز الهدف الأول لساسولو، ليعيد الإثارة إلى المباراة من جديد، قبل أن يضيف انتونيو كاندريفا الهدف الثالث للاتسيو في الدقيقة 35 لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 3/ 1.

وفي الشوط الثاني، عاد بيراردي لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني لساسولو من ركلة جزاء طرد على إثرها لوريك سانا لاعب لاتسيو.

وفشل ساسولو في استغلال النقص العددي في صفوف منافسه، قبل أن تتساوى الكفة مرة أخرى بعدما تلقى لاعبه فيديركو بيلوسو البطاقة الحمراء في الدقيقة 61 لحصوله على الإنذار الثاني.

وارتفع رصيد لاتسيو بهذا الفوز إلى تسع نقاط في المركز السابع، فيما توقف رصيد ساسولو عند ثلاث نقاط في قاع الترتيب.

وواصل بارما نتائجه المخيبة بعدما تلقى خسارته الخامسة هذا الموسم والثالثة على التوالي بعدما خسر 1/ 2 أمام ضيفه جنوه.

وفشل الفريقان في هز الشباك خلال الشوط الأول، قبل أن يفتتح جنوه النتيجة في الدقيقة 53 عبر لاعبه دييجو بيروتي،  قبل أن يضطر الضيوف للعب بعشرة لاعبين عقب طرد فاكوندو رونكاجليا لاعب جنوه في الدقيقة 55.

واستغل بارما النقص العددي في صفوف جنوه ليحرز لاعبه ماسيمو كودا هدف التعادل في الدقيقة 66، قبل أن يفاجيء اليساندرو ماتري بإحراز هدف الفوز القاتل لجنوه في الدقيقة الأخيرة.

وارتفع رصيد جنوه بهذا الفوز إلى ثماني نقاط في المركز التاسع، بينما تجمد رصيد بارما عند ثلاث نقاط في المركز الثالث من القاع.