المانشافت يكتفي بهدفين في شباك جورجيا واسكتلندا تسحق جبل طارق بالستة في التصفيات الأوروبية

(د ب أ)- اكتفى المنتخب الألماني لكرة القدم بهدفين ليتغلب على مضيفه الجورجي 2/صفر اليوم الأحد في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) والتي شهدت اليوم أيضا تعادلا متأخرا لأيرلندا مع بولندا 1/1 وفوزا كاسحا 6/1 لمنتخب اسكتلندا على ضيفه منتخب جبل طارق.

ورفع المنتخب الألماني (المانشافت) رصيده إلى عشر نقاط لكنه رفض التقدم إلى المركز الثاني في ظل الفوز الكبير لاسكتلندا التي انتزعت المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف بولندا المتصدرة وبفارق الأهداف المسجلة فقط أمام ألمانيا فيما تراجع منتخب أيرلندا للمركز الرابعبرصيد ثماني نقاط.

وتجمد رصيد جورجيا عند ثلاث نقاط في المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة بعدما مني الفريق اليوم بالهزيمة الرابعة له في خمس مباريات خاضها في التصفيات فيما ظل منتخب جبل طارق في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط حيث مني اليوم بالهزيمة الخامسة على التوالي بالتصفيات التي يخوضها للمرة الأولى.

وصمد المنتخب الجورجي كثيرا في مواجهة ضيفه الألماني حامل لقب كأس العالم ولكن المانشافت أنهى الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ماركو ريوس وتوماس مولر في الدقيقتين 39 و44 .

وجاء الهدف الأول للمانشافت اثر اختراق ناجح من ماريو جويتزه لمنطقة جزاء جورجيا ثم مرر الكرة إلى زميله ريوس الذي لم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها المرمى ليكون الهدف تعويضا عن الكرة التي سددها في الدقيقة الخامسة وارتدت من العارضة.

وقبل انتهاء الشوط الأول للمباراة ، مرر مسعود أوزيل الكرة إلى توماس مولر الذي سددها إلى داخل المرمى ليكون هدف الاطمئنان للمانشافت.

وخلال الشوط الثاني ، لم يستطع أي من الفريقين هز الشباك لينتهي اللقاء بنفس نتيجة الشوط الأول.

وتصدت العارضة لتسديدة أخرى من ريوس في الشوط الثاني حيث بحث المنتخب الألماني عن تعزيز رصيده من الأهداف في مواجهة المنتخب الجورجي الذي خسر جميع المباريات الثلاث السابقة له أمام المانشافت لتكون الهزيمة اليوم هي الرابعة في أربع مباريات خاضها أمام المنتخب الألماني.

وأجرى المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني سبعة تغييرات على التشكيلة الأساسية التي تعادل بها مع المنتخب الأسترالي 2/2 وديا يوم الأربعاء الماضي ولكنه لم يستطع هز شباك مضيفه بأكثر من هدفين.

وفي المقابل ، لم يظهر المنتخب الجورجي تهديدا كبيرا للمرمى الألماني الذي حرسه مانويل نيوير ولكن باستيان شفاينشتيجر ، الذي حمل شارة قيادة المنتخب الألماني للمرة الأولى رسميا ، كاد يسجل هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه عندما حاول إبعاد تمريرة جورجي تشانتوريا.

وأهدر المنتخب البولندي فوزا كان في متناوله واستقبلت شباكه هدف التعادل 1/1 مع مضيفه الأيرلندي في الوقت بدل الضائع للمباراة ولكن المنتخب البولندي عزز موقعه فقي الصدارة منفردا بها بفارق نقطة واحدة أمام أقرب منافسيه.

وأنهى المنتخب البولندي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله سلاومير بيسكو في الدقيقة 26 وتعادل شين لونج للمنتخب الأيرلندي في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وعلى استاد “هامبدن بارك” في جلاسجو ، حسم المنتخب الاسكتلندي المباراة تماما في شوطها الأول بالتقدم على ضيفه منتخب جبل طارق بأربعة أهداف سجلها شون مالوني من ضربتي جزاء في الدقيقتين 18 و34 ودارين فليتشر وستيفن نايسميث في الدقيقتين 29 و39 مقابل هدف لجبل طارق سجله لي كاسيارو في الدقيقة 20 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف فليتشر هدفيه الثاني والثالث (هاتريك) في الدقيقتين 77 و90 ليعزز فوز المنتخب الاسكتلندي ويشعل المنافسة في هذه المجموعة الصعبة.