إيفرتون

إيفرتون وتوتنهام يسعيان لنقل حماس الدوري الإنجليزي إلى الدوري الأوروبي

يأمل ناديا إيفرتون وتوتنهام الإنجليزيان لكرة القدم أن يحملا معهما الحماس الذي صاحب تعادلهما في مواجهتي دربي قويتين في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما يستأنفان منافسات مسابقة الدوري الأوروبي غدا الخميس.

ويستعد إيفرتون ، الذي تعادل 1/1 في الدقيقة الأخيرة من مباراته أمام جاره ليفربول ، للحلول ضيفا على كراسنودار الروسي غدا بوصفه متصدر المجموعة الثامنة بالدوري الأوروبي بعدما استهل مشواره في المجموعة بالفوز 4 / 1 على بطل ألمانيا السابق فولفسبورج.

أما توتنهام فيستضيف غدا بشكتاش التركي بالمجموعة الخامسة بعد خمسة أيام من تعادله 1/1 مع آرسنال ، ويسعى توتنهام لتحقيق فوزه الأول في الدوري الأوروبي بعدما استهل مشواره في المجموعة الثالثة بالتعادل السلبي على ملعب بارتيزان بلجراد الصربي قبل أسبوعين. 

وقال يونس كابول مدافع توتنهام : “لو لعبنا أمام بشكتاش كما فعلنا أمام آرسنال ، فلن نواجه أي مشاكل. ولكننا بحاجة لتقديم أداء مماثل .. فقد فرضنا وتيرة أدائنا في تلك المباراة. ومنذ الصفارة الأولى ، أثبتنا أننا نريد تحقيق شيء ما”.

وسيعمل المدرب ماوريسيو بوكيتينو على إجراء العديد من التغييرات بتشكيل توتنهام أمام بشيكتاش مع احتمال الدفع باللاعب أندروس تاونسيند ضمن التشكيل الأساسي.

أما إيفرتون فقد يستعيد خدمات لاعبيه سيلفين ديستين وسيموس كولمان وستيفن بينار بعد ابتعادهم عن الملاعب للإصابة خلال مواجهة كراسنودار الذي فاز في جميع مبارياته الثلاث على ملعبه منذ انضمامه لبطولة الدوري الأوروبي في دورها التأهيلي الثاني ، كما أنه سجل 11 هدفا ولم تهتز شباكه مرة واحدة.

بينما يغيب المهاجم كيفين ميرالاس بشكل مؤكد عن صفوف إيفرتون بسبب إصابته بشد في الساق ، وربما يحل الأيرلندي آيدن ماكجيدي الذي يعرف كراسنودار جيدا منذ أن لعب ثلاثة أعوام بصفوف مواطنه سبارتاك موسكو محله.

وصرح ماكجيدي لقناة “إيفرتون” التليفزيونية قائلا : “ستكون مباراة صعبة. فاللعب خارج أرضك في مثل هذه الأماكن بمسابقة أوروبية وخاصة في بطولة الدوري الأوروبي ليس سهلا على الإطلاق. ولكنني أعتقد أننا نتمتع بالإمكانيات الكافية لاجتياز هذه المجموعة بسهولة والوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة”.

ويسعى الثنائي الأسباني اشبيلية وفياريال لمواصلة عروضهما القوية بالبطولة وإن كان كلا الفريقين بحاجة لاستعادة توازنهما بعد نتائج مخيبة للآمال مؤخرا في الدوري الأسباني.

ويحل اشبيلية متصدر المجموعة السابعة ضيفا على رييكا الكرواتي بعدما فاز في مباراته الافتتاحية بالمجموعة أمام فينورد الهولندي 2 / صفر ولكنه خسر مؤخرا صفر / 4 في الدوري الأسباني أمام حامل اللقب أتلتيكو مدريد.

وقال يوناي إمري مدرب الفريق : “علينا أن نستعيد توازننا وأن نواصل العمل. كانت هذه الهزيمة خطوة إلى الخلف ، وعلينا الآن أن نقطع خطوتين إلى الأمام”.

ويعود سيباستيان كريستوفورو وكيفين جامييرو لصفوف اشبيلية أخيرا بعد الابتعاد لفترة طويلة بسبب الإصابة.

وقال المهاجم الكولمبي كارلوس باكا : “خسرنا معركة ولكننا لم نخسر الحرب. إنني متأكد من أن هذه الهزيمة ستزيد من ترابطنا كأسرة”.

أما فياريال فيستضيف متصدر المجموعة الأولى القبرصي أبولون ليماسول بعدما كان تعادل 1/1 في مباراته الأولى الصعبة بالمجموعة أمام مضيفه الألماني بوروسيا مونشينجلادباخ.

ويغيب اللاعبون ماتيو موساكيو وبويان يوكيتش وخاومي كوستا وتشيتشو دورادو عن صفوف فياريال غدا للإصابة ولكن الفريق الأسباني يأمل في رفع مستواه على ملعبه بعدما مني بهزيمتين أمام برشلونة وريال مدريد بالدوري المحلي.

وقال ماريو جاسبار مدافع الفريق : “علينا أن نبدأ حقا في الفوز بالمباريات التي نستضيفها على ملعبنا… فالوصول إلى أدوار خروج المغلوب يعتمد على جمع كل النقاط المتاحة على ملعبك”.

ويحل جلادباخ ، صاحب المركز الثاني بترتيب الدوري الألماني (بوندسليجا) ضيفا على زيورخ السويسري في مباراة المجموعة الأولى الأخرى غدا ، وهو النادي السابق لمدرب جلادباخ السويسري لوسيان فافر.

وقال فافر الذي قاد زيورخ للفوز بلقب مسابقة الدوري السويسري مرتين ولقب كأس سويسرا مرة واحدة فيما بين عامي 2003 و2007 : “قضيت سنوات رائعة هناك”.

وكان رباعي إيطاليا خاض مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات بالدوري الأوروبي دون أن يتعرض أي منهم للهزيمة ، ويأمل ممثلو إيطاليا الأربعة في المحافظة على سجلات نتائجهم خالية من الهزائم خلال الجولة الثانية غدا. 

ولكن إنتر ميلان سيكون عليه أن يتناسى هزيمته الكبيرة 1 / 4 على ملعبه أمام كالياري عندما يلتقي مع بطل أذربيجان كاراباج ضمن منافسات المجموعة السادسة.

وقال ماركو فاسوني مدير إنتر ميلان : “إننا محظوظون لأننا لدينا مباراة يوم الخميس أمام خصم آمل أن يسمح لنا بتقديم أفضل عروضنا وباستعادة توازننا”.

وتشمل قائمة الغياب بإنتر في مباراة الغد المدافعين نيمانيا فيديتش ودودو جوناثان وهوجو كامبانيارو إلى جانب لاعب الوسط ماتيو كوفاسيتش.

ويسعى نابولي لتحقيق فوزه الثاني في المجموعة التاسعة عندما يحل ضيفا على سلوفان براتيسلافا السلوفاكي الذي بدأ منه مهاجم نابولي الحالي ماريك هامسيك مشواره الاحترافي.

بينما يسافر فيورنتينا إلى بيلاروس لمواجهة فريق دينامو مينسك في المجموعة الحادية عشرة ، وكان مهاجم الفريق الإيطالي خوان كوادرادو انضم إلى زميليه جوزيبي روسي وماريو جوميز في قائمة الإصابات.

ويستضيف تورينو فريق كوبنهاجن الدنماركي متصدر المجموعة الثانية ، والذي يعود إلى تورينو بذكريات أليمة بعدما خسر هناك 1 / 3 أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.