سيموني

رسميا .. دييجو سيميوني يمدد تعاقده مع أتلتيكو مدريد حتى عام 2020

(د ب أ)- أعلن نادي أتلتيكو مدريد الأسباني اليوم الثلاثاء أن الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم مدد تعاقده مع النادي المدريدي حتى عام 2020 .

ومدد سيميوني تعاقده رغم أن عقده الأصلي كان ينتهي في 2016.. وهو ما يعتبر نوعا من التقدير الذي يقدمه له النادي بفضل مجهوداته وتألقه مع الفريق منذ أن جلس على مقعد المدير الفني عام 2011 .

وجاءت خطوة تجديد عقد سيميوني في هذا الوقت تحديدا بعد تزايد الأقاويل حول رغبة مانشستر سيتي الإنجليزي في التعاقد معه خلفا لمدربه التشيلي مانويل بيليجريني.

وقال سيميوني /44 عاما/ “إنها لحظة مهمة للنادي ولي، لقد عملنا بشكل شاق من اجل فرض الاستقرار في النادي وأريد أن أواصل ذلك”.

وأضاف “الفريق يضع ثقته بي والفريق المساعد لي، وهذا ما يمنحنا القوة على الاستمرار، النادي يبني استاد جديد ولديه خطة واضحة للمستقبل، لهذا السبب اخترت البقاء هنا”.

وجاء رد فعل جماهير أتلتيكو مدريد واللاعبين متسما بالسعادة بعد تجديد عقد سيميوني حيث قال لاعب الوسط ماريو سواريز “إنه أفضل خبر للنادي، إنه يتمتع بطموح هائل ولن يسمح لأي شخص بالاسترخاء”.

ومن جانبه أوضح لاعب الوسط تياجو “أتمنى أن يبقى (سيميوني) مع النادي لعشرة أعوام وليس خمسة أعوام فقط”.

واستهل سيميوني مسيرته الكروية في عام 1987 مع نادي فيليز سارسفيلد الأرجنتيني وسجل 14 هدفا خلال 76 مباراة على مدار 3 أعوام ثم انتقل إلى نادي بيزا الإيطالي وشارك معه في 55 مباراة على مدار موسمين وسجل 6 أهداف، وفي عام 1992 انتقل إلى نادي إشبيلية الإسباني، ولعب له لمدة موسمين، وشارك خلالهما في 64 مباراة وسجل 12 هدفا.

وانتقل سيميوني إلى نادي أتلتيكو مدريد الإسباني وشارك معه في 105 مباراة وسجل 25 هدفا على مدار ثلاثة مواسم ثم انتقل في عام 1997 إلى إنتر ميلان الإيطالي، وشارك معه في 75 مباراة وسجل 15 هدفا ثم انتقل في عام 1999 إلى نادي لاتسيو ولعب معه حتى عام 2003، وشارك معه في 120 مباراة وسجل 16 هدفا.

وفي عام 2003 عاد سيميوني إلى أتلتيكو مدريد، ولعب معه 35 مباراة وسجل هدفين، وفي موسم 2005/2006 التحق بنادي راسينج كلوب وشارك معه في 17 مباراة وسجل هدفين ثم أصبح مدربا ولاعبا للفريق الأرجنتيني.

وانتقل سيميوني لتدريب استوديانتس في موسم 2006/2007 وفاز معه بلقب الدوري الأرجنتيني ثم انتقل في الموسم التالي لتدريب ريفر بليت وفاز معه بلقب الدوري الأرجنتيني وفي الموسم الذي يليه تولى تدريب سان لورينزو وبعدها انتقل إلى الدوري الإيطالي في موسم 2010 ليدرب فريق كاتانيا الإيطالي وعاد في نفس الموسم إلى فريقه الاول راسينج كلوب.

وفي 2011 انتقل سيميوني لتدريب أتليتيكو مدريد وفاز معه بلقب الدوري الأوروبي وكاس السوبر الأوروبي و كاس ملك أسبانيا والدوري الاسباني علما بأنه حل وصيفا لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

ولعب سيميوني 106 مباريات دولية مع منتخب الأرجنتيني لكرة القدم بين عامي 1988 و2002، وسجل 11 هدفا.