دوري الأبطال

باريس يواجه برشلونة وسسكا يلتقى ببايرن بدون جمهور في دوري الأبطال

يستضيف باريس سان جيرمان الفرنسي فريق برشلونة الأسباني فيما يتوقع أن يكون مواجهة مشحونة ببطولة دوري أبطال أوروبا باستاد “بارك دي برينس” بالعاصمة الفرنسية ، بينما يتوقع حالة من السكون الشديد باستاد “خيمكي أرينا” عندما يستضيف سسكا موسكو الروسي بطل ألمانيا بايرن ميونيخ في مباراة اخرى بالبطولة الأوروبية غدا الثلاثاء.

وكان اتحاد الكرة الأوروبي (ويفا) قرر معاقبة سسكا موسكو بخوض مباراة أوروبية بدون جمهور بسبب السلوك العنصري لبعض جماهيره مع محاربة الويفا بقوة لأي سلوك يتسم بالتمييز العنصري من قبل الجماهير أو المسئولين أو اللاعبين.

وأعرب كارل-هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ عن غضبه الشديد لأن عقوبة سسكا موسكو ، في ثامن مباراة تقام بدون جمهور في دوري الأبطال ، سيحرم جماهير ناديه الألماني أيضا من السفر وراء فريقها لمؤازرته في موسكو.

وصرح رومينيجه بموقع بايرن ميونيخ على الإنترنت قائلا : “إنني أعمل في كرة القدم منذ 40 عاما ، ولكنني لم أمر بموقف كهذا من قبل. فكرة القدم تقوم على الأجواء والتفاعل ، ولكن بخلاف مجموعة من المسئولين والصحفيين ، لن يتواجد أحد آخر في الاستاد. ياله من خزي كبير ، لا أحد يحتاج ذلك أبدا”.

وأضاف : أشعر بالاستياء حقا من أجل جماهيرنا. فبعض جماهيرنا لم يتغيبوا عن أي مباراة لنا خارج ألمانيا منذ 25 عاما ، ولكننا الآن اضطررنا لإخبارهم بأنهم لا يمكنهم اللحاق بنا رغم أنهم لا ذنب لهم في شيء على الإطلاق. فقد بذلوا كل المحاولات الممكنة بما في ذلك إرسال خطاب مفتوح إلى الويفا ، ولكن مع الأسف دون جدوى”.

وكان سسكا موسكو تعرض لعقوبة اللعب بدون جمهور بسبب سلوك جمهوره العنصرى خلال مباراة له أمام فيكتوريا بلزن التشيكي ضمن منافسات دوري الأبطال في العام الماضي ، وربما يتعرض للمزيد من العقوبات بعدما أساءت بعض جماهيره السلوك خلال هزيمة الفريق 1 / 5 في مباراته الافتتاحية بالمجموعة الخامسة من دوري الأبطال في روما.

وبعد هذه الهزيمة الثقيلة ، لم يعد أمام سسكا خيارا آخرا بخلاف الفوز غدا أمام بايرن. ولكن مع غياب المساندة الجماهيرية ، وفوز بايرن على الملعب نفسه 3 / 1 قبل 12 شهرا بخلاف ارتفاع مستوى أداء بطل ألمانيا حاليا بعد بداية بطيئة في البوندسليجا فإن فوز سسكا بالنقاط الثلاث غدا سيكون مفاجأة كبيرة.

وأوضح رومينيجه أن بايرن ميونيخ الفائز بلقب بطل أوروبا خمس مرات ، الذي استهل مشواره في المجموعة الخامسة بالفوز 1 / صفر على مانشستر سيتي الإنجليزي ، لا يمكنه “اللعب باستهتار” وعليه أن يبحث عن الفوز في جميع مبارياته بالبطولة لأن “دور المجموعات يمثل تحديا كبيرا”.

ويستضيف مانشستر سيتي فريق روما في مباراة المجموعة الخامسة الأخرى ، ويأمل رودي جارسيا مدرب روما ألا يتأثر فريقه كثيرا بالأجواء الصاخبة لاستاد “الاتحاد” بمانشستر.

وقال جارسيا : “لسنا المرشحون للفوز بالتأكيد ، ولكن اللعب في مانشستر أمر رائع. يجب ألا نخاف ويجب أن نلعب كالأبطال دون أن نرضى بأن نكون مجرد متفرجين”.

وكان ميونيخ وسيتي وسسكا لعبوا في المجموعة نفسها بالعام الماضي أيضا من دوري الأبطال ، وسيكون الأمر أشبه بتجربة مكررة أيضا عندما يستضيف باريس سان جيرمان منافسه الأسباني برشلونة في باريس غدا.

وكان برشلونة تجاوز عقبة سان جيرمان بعد الاحتكام للائحة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين في دور الثمانية من دوري الأبطال قبل عامين ، كما أن مدربي الفريقين لوران بلان ولويس إنريكي كانا زميلين بصفوف برشلونة بموسم 1996-1997 . أما مهاجم سان جيرمان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فمازال لديه ثأر لم يؤخذ بعد من برشلونة الذي طرد منه في عام 2010 بعد قضاء موسم واحد فقط بصفوفه.

ويعالج ابراهيموفيتش من اصابة فى الكاحل ولكنه يسعى بقوة ان يكون لائقا لخوض اللقاء امام الفريق المرشح لتصدر المجموعة.

وقال لوران بلان مدرب باريس سان جيرمان : “لدينا بعض الأمل في عودته للفريق خلال مباراة برشلونة .. فمن الواضح أنه لاعب بالغ الأهمية بالنسبة لنا ، كما أنه حريص للغاية على المشاركة في هذه المباراة”.

وعانى سان جيرمان بوضوح في ظل غياب نجمه الأبرز ، وهو الأمر الذي لم يخف على إنريكي الذي يأتي فريقه من فوز 6 / صفر على غرناطة في الدوري الأسباني مؤخرا بقيادة النجمين نيمار الذي سجل ثلاثة أهداف وميسي الذي سجل هدفين.

وقال لويس إنريكي : “لو كان مصابا فإنه سيمثل خسارة كبيرة بالنسبة لفريقه .. أعتقد أن سان جيرمان سيأتون إلى ملعبنا وهم يفكرون في تحقيق نتيجة إيجابية ، وسيكونون أقوى بدون شك في حال وجود إبراهيموفيتش بين صفوفهم”.

وافتتح برشلونة مشواره في المجموعة السادسة بفوز ضعيف 1 / صفر على أبويل نيقوسيا بينما تعادل سان جيرمان مع بطل أوروبا الاسبق أياكس الهولندي 1/1 في أمستردام. ويحل أياكس ضيفا على أبويل نيقوسيا في مباراة المجموعة السادسة الأخرى غدا.

وفي باقي مواجهات الغد ، يلتقي سبورتنج لشبونة البرتغالي مع تشيلسي الإنجليزي وشالكه الألماني مع ماريبور السلوفيني في المجموعة السابعة. بينما يلتقي باتي بوريسوف البيلاروسي مع أتلتيك بلباو الأسباني وشاختار دونتسيك الأوكراني مع بورتو البرتغالي في المجموعة الثامنة.

وفي مواجهات الأربعاء ، يحل حامل لقب أوروبا ريال مدريد ضيفا على لودوجوريتس البلغاري بعد فوزه الساحق على مضيفه السويسري بازل 5 / 1 في مباراته الافتتاحية بالمجموعة الثانية. بينما يلتقي بازل مع ليفربول الإنجليزي في مباراة المجموعة الثانية الأخرى.

ويسعى أتلتيكو مدريد ، وصيف أوروبا في 2014 ، لاستعادة توازنه بعد هزيمته 2 / 3 في مباراته الافتتاحية بالمجموعة الأولى أمام أولمبياكوس اليوناني عندما يستضيف بطل إيطاليا يوفنتوس الذي افتتح مشواره بالبطولة الأوروبية بالفوز بهدفين نظيفين على مالمو السويدي بقيادة النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز.

ووصف مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي مباراة الأربعاء بأنها “بمثابة نهائي أمام اتلتيكو .. فبالفوز نستطيع ان نثبت لأنفسنا ان دوري الأبطال حلما يمكنه أن يصير واقعا. وإذا لعب يوفنتوس بكامل طاقته يمكنه بالتأكيد أن يفوز بالنقاط الثلاث في مدريد”.

ويستضيف آرسنال الإنجليزي فريق جالطة سراي التركي في المجموعة الرابعة في حين يسعى بوروسيا دورتموند للتخلص من مستواه المتواضع في البوندسليجا عندما يحل ضيفا على أندرلخت البلجيكي في مباراة المجموعة الرابعة الأخرى بعدما استهل مشواره الأوروبي بالفوز 2 / صفر على آرسنال.

ويلتقي زينيت سان بطرسبرج الروسي مع موناكو الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني مع بنفيكا البرتغالي في المجموعة الثالثة يوم الأربعاء.